التخطي إلى المحتوى

واصل سعر الدولار الأمريكي استقراره في السوق النقدي المصري اليوم الاثنين، وسط حالة من الترقب والمتابعة من تجار العملة والبعض من العملاء للقرارات التي تتخذها المصارف على مدار اليوم، والتي كثيراً ما تأتي لصالح هؤلاء في حالة كان القرار هو رفع سعر الشراء للعملة الخضراء، وهنا من يتخذ أيام انخفاض سعر العملة لشراءها ثم معاودة البيع في حين زيادة السعر وهو ما يعرف بالمتاجرة في الدولار.

سعر الدولار اليوم

وبدأت تعاملات اليوم الاثنين على الاستقرار الذي سجلته العملة الخضراء خلال تعاملات أمس الأحد اليوم الأول من أيام العمل الرسمية لمختلف البنوك الرسمية، والخاصة في مصر بعد انتهاء الإجازة الأسبوعية لهم لتبدأ أولى عمليات البيع والشراء على نفس الاستقرار التي تشهده العملة الخضراء في السوق النقدي لفترة تزيد عن ال ستة أشهر.

ومع أقتراب العملة الخضراء من ال 19 جنيه يتوقع الكثير من تجار العملة هذا الأمر لمزيد من الأرباح بعد فترة كبيرة  من هذا الاستقرار الغير معتاد سابقاً للعملة الخضراء داخل السوق النقدي إلا أن القرارات التي تتخذها الجهات الاقتصادية في الدولة تخلق المزيد من الاستقرار للعملة داخل السوق النقدي، وهو ما جعل تجارة الذهب هي تجارة مربحة عن المتاجرة في العملة الخضراء في ظل القرارات الصائبة.

ولعل من أكثر القرارات التي اتخذتها الدولة المصرية، وأثرت تأثراً كبير على الدولار واستقراره في السوق النقدي المصري هو قرار محافظ البنك المركزي طارق عامر بتحرير سعر الصرف، وإلغاء أن يضع البنك المركزي سعر البيع والشراء اليومي للعملة الخضراء، ويعد هذا القرار من القرارات الهامة التي قضت على التلاعب والتضارب في العملة داخل السوق النقدي المصري خاصة السوق السوداء.

ومع هذه القرارات فقد سجل سعر البيع لليوم الاثنين 17.97 جنيه، ومسجلاً للشراء 17.85 جنيه وفقاً لما أعلن عنه البنك المركزي اليوم ليسجل بذلك سعر الدولار اليوم ارتفاع في النسبة الأكبر من البنوك بينما تراجع في بعض البنوك الأخرى، ولكن تبقى النسبة التي تشهد ارتفاع هي النسبة الأكبر مع توقعات بمزيد من القرارات برفع السعر أو الانخفاض على مدار اليوم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *