التخطي إلى المحتوى

تحتفل الأمة الإسلامية والعربية اليوم بنهاية العام الهجري 1439 وتبقى صور التهنئة بالعام الهجري الجديد من الأمور المحببة لدى الكثير،وفقاً لما تم الإعلان عنه رسمياً من الجهات المسئولة  بمختلف الدول العربية والإسلامية  لينتهي بذلك  خلال ساعات قليلة عام هجري، وبيداء عام هجري جديد وسط أمال ورجاء من الله سبحانه وتعالى أن يكون عام كله خير للأمة.

صور التهنئة بالعام الهجري الجديد

مع أمال أن يكون العام الهجري الجديد عاماً فرج على الأمة يتبادل المسلمين التهنئة والمباركة بالعام الجديد، ويقدم رواد مواقع التواصل الاجتماعي باقة متميزة من أجمل باقات التهنئة  ذات الطابع الديني الخاصة بالعام الهجري الجديد.

ومع هذا التبادل فأن طريقة الاحتفال تختلف من شخص لأخر فهناك من يقوم بصوم اليوم، والبعض الآخر يخرج الصدقات وفقاً لما حثنا الرسول عليه الصلاة والسلام، وهناك من يردد الدعاء طوال هذا اليوم فهو من الأدعية المحببة لهذا اليوم  أيضاً.

ومع الجانب الديني فتحرص الجهات الحكومية والمؤسسات على إعلان إجازة رسمية لهذا اليوم ففي جمهورية مصر العربية أصدر اليوم رئيس الوزراء مصطفى مدبولي  غداً إجازة رسمية في القطاع الحكومي والخاص بمناسبة العام الهجري الجديد.

تحتفل أيضاً المملكة العربية السعودية بالعام الجديد بقرار رسمي بإجازة لمختلف المؤسسات الحكومية والخاصة، وغيرها من الدول العربية  والإسلامية مع اختلاف طرق الاحتفال من دولة لأخرى.

ويبقى وجود الكثير من الأفكار المختلطة  بين هل يجوز الاحتفال أو الصدقة في هذه اليوم وبين أن هناك بعض التصريحات المتشددة التي تعلن بأن كل ما ذكر حرام وبدعة لتثير كل هذه الأمور حالة  من الجدل الكبير، ولكن في حقيقة الأمر فأن الجانب الديني يؤكد أن الرسول الكريم قد حث على التصدق  سواء بطعام أو غير ذلك للفقراء.

بل  قام بحياء ذلك الأمر، كما أن هناك دعاء يدعى في هذه الليلة وهو من الأدعية  التي يتقرب فيها العبد إلى الله سبحانه وتعالى فلماذا يطلق البعض من الأشخاص بعض التصريحات الغير واعية  لتثير جدل وارتباك لدى الكثير من المسلمين،  وهي من الأمور الغير محببة في الدين الإسلامي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *