التخطي إلى المحتوى

أعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية عن إطلاق موقع دعم مصر الذي يختص بتقديم العديد من الخدمات الإلكترونية لملايين المواطنين المستفيدين من البطاقات التموينية التي تقدم السلع مدعمة من الدولة، والتي يتم وفقاً لعدد من الشروط التي تؤكد استحقاق المواطن لصرف السلع المدعمة من الدولة، وأما في حالة كان قادر فلا يتم استلام بطاقة تموينية كما يجرى الآن حذف الغير مستحقين بالتنسيق مع رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي، ويختص الأمر بمن يزيد دخلهم عن عشرة آلاف جنيه.

رابط موقع دعم مصر الإلكتروني

يقدم الموقع الإلكتروني للمواطنين القيام بإضافة المواليد الجدد على البطاقات التموينية، للأسر الأكثر استحقاق للدعم أيضاً يمكن القيام بحذف بعض أفراد الأسرة من البطاقة ويختص بالمتوفي، والأسماء المكررة، ولمن يقيم خارج الدولة لمدة أكثر من ستة أشهر حتى لا يتعرض صاحب البطاقة لغرامة مالية في حالة عدم الحذف أو القيام بتبليغ مكتب التموين بالأمر، كما يمكن للمواطن القيام بتحديث البيانات.

كما ما زال الموقع يستقبل جميع المواطنين الراغبين في إضافة المواليد الجدد من خلال موقع دعم مصر الإلكتروني، وأيضاً مازال تحديث البيانات للبطاقات مستمر حتى 8 نوفمبر 2018، حيث طالبت وزارة التموين جميع المواطنين الذين توجد ببطاقات التموين الخاصة بهم أخطاء وتحتاج إلى تحديث بالدخول إلى موقع دعم مصر الإلكتروني، والضغط على تحديث البيانات وملء كافة البيانات المطلوبة ثم الضغط على تحديث.

ولكل المواطنين الراغبين في إضافة المواليد يمكنكم الدخول إلى الموقع الإلكتروني، والضغط على إضافة مواليد وكتابة البيانات المطلوبة ثم يتم الضغط على إضافة أو حذف، حيث يوفر الموقع كلا الخيارين أمام المواطنين في جميع المحافظات على مستوى الجمهورية.

مشروع قانون من نائب برلماني بدعم يصل إلى 2000جنيه

مع كافة الخدمات التي تقدمها وزارة التموين والتجارة الداخلية بمصر، وإضافة المواليد وحذف غير المستحقين، وتقديم السلع المدعمة إلا أن كل ذلك فمازال هناك الكثير من المشكلات التي تدفع ثمنها الميزانية العامة للدولة، والمواطن فهناك الكثير مازال غير قادرة على الحصول الدعم على الرغم من استحقاقه له.

مع المعاناة التي مازالت مستمرة أعلن النائب البرلماني خالد هلالي عن عزمه بعرض مشروع قانون خلال دور الانعقاد، والذي يهدف إلى القيام بتحويل الدعم العيني إلى دعم نقدي، وفي حالة تم الموافقة على القانون والبدء في دخوله حيز التنفيذ فأن هناك الكثير من العقبات التي سيتم القضاء عليها.

كما أكد النائب أنه ما زال حتى الآن الكثير من الفئات تقوم بالحصول على الدعم من الرغم من أنها غير مستحقة له، وأيضاً على الرغم من وجود الكثير من المواطنين الذين يحصلون على الدعم إلا أنه لا يوجد قانون يقوم بتنظيم ذلك، ولا المعيار الذي يتم بناءً عليه تحديد الفئات التي تستحق الدعم.

جاء مشروع القانون ليبقى منتظر طرحه الرسمي خلال البرلمان المصرين، والذي أوضح أنه في حالة القيام بتفعيل الدعم النقدي لا العيني فأنه سيتم حذف الكثير من المستحقين الحاليين الذين هم لا يستحقون الدعم الذي يتم تقديمه لهم من خلال البطاقات التموينية مطالباً بسرعة الانتهاء من قاعدة البيانات الأساسية للمصريين التي توضح من هم الفقراء ومستحقين الدعم فعلا.

ومع كافة هذه الجهود فأن وزارة التموين تقوم الفترة الحالية بحذف الأسماء الغير مستحقة للدعم، بعد موافقة الرئيس السيسي على القرار والذي يعد يعفي الميزانية العامة للدولة من المبالغ المالية الضخمة التي تدفع كل عام للفئات الغير مستحقة للدعم العيني الذي يتم القيام بصرفه كل عام.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *