التخطي إلى المحتوى

ننشر لكم موعد مباراة ليفربول وهدرسفيلد القادمة في الدوري الإنجليزي، حيث يواصل فريق ليفربول تدريباته تحت القيادة الفنية الإلمانية للمدير الفني كلوب، وذلك أستعداد للمباراة التي ستجمع فريقه بفرق هدرسفيلد في إطار مباريات الجولة التاسعة لبطولة الدوري الإنجليزي، الذي يعد أحد أقوي دوريات العالم والذي يكون محط أنظار محبي كرة القدم في جميع الدول.

مباراة ليفربول وهدرسفيلد

يدخل فريق ليفربول مباراة هدرسفيلد تحت عنوان “لابديل عن الفوز”، نظرا لأنه يعلم أن التفريط في أي نقطة سيبعده عن المنافسه على تصدر جدول البطولة الذي يتصدره فريق مان سيتي بفارق الأهداف، ومن المتوقع أن يعتمد كلوب على الهجوم الكاسح منذ الدقيقة الأولي من عمر المباراة بحثا عن هدف يفتح الدفاعات المتكتلة والمتوقعة للفريق المضيف، ثم الاعتماد على سرعة الفرعون المصري محمد صلاح الذي يعد أحد اسرع لاعبي العالم ومن بعده السنغالي ماني في تطبيق المرتدات التي قد تسفر عن تسجيل عدد كبير من الأهداف.

أما فريق هدرسفيلد، فيدخل المباراة تحت عنوان ” الكرة لا تعترف بالمستحيل”، فهو يسعى لإستغلال عاملي الأرض والجمهور لتحقيق أولى مفاجأة بالبطولة هذا العام بالفوز على الليردذ، للابتعاد ولو قليلا على شبح الهبوط الذي بات يطارده مبكرا، ومن المتوقع أن يعتمد المضيف على الدفاع من منتصف ملعبه ومراقبة جميع مفاتيح ليفربول والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة، وإن يخرج من المباراة متعادلا على أقل تقدير.

ترتيب ومشوار فريقي ليفربول وهدرسفيلد في الدوري حتى الآن

يدخل فريق ليفربول هذه المباراة وهو يحمل في جعبته من النقاط 20 نقطة يحتل بهما المركز الثالث في تريتب جدول المسابقة وبفارق الأهداف عن صاحبي المركز الأول والثاني فقط، وقد جمعهما الليردذ من الفوز في 6 مباريات والتعادل في مباريتين ولم يتذوق طعم الهزيمة حتى الآن، وقد سجل الفريق 15 هدف واستقبلت شباكه 3 أهداف.

أما فريق هدرسفيلد فيدخل مباراة ليفربول وهو في موقف لا يحسد عليه أبدا، حيث أنه يمتلك 3 نقاط فقط يحتل بهما المركز الثامن عشر، وقد خاض الفريق هذا العام 8 مباريات لم يفز في أي مباراة، وتعادل في 5 وهزم في 4، بينما نجح في تسجيل 4 أهداف واهتزت شباكه في 17 هدف.

بطاقة المباراة

طرفي اللقاء: ليفربول_ وهدرسفيلد.

المناسبة: بطولة الدوري الإنجليزي.

الأسبوع: التاسع.

المضيف: هدرسفيلد.

التاريخ: السبت 20/10.

التوقيت: 6:30 بتوقيت القاهرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *