التخطي إلى المحتوى

البطولة الرباعية الدولية لكرة القدم المقامة في المملكة العربية السعودية بمشاركة أربع منتخبات هم المملكة السعودية والعراق والارجنتين والبرازيل حيث بدأت البطولة بلقائين اللقاء الأول تمكن فيه المنتخب البرازيلي من تحقيق الانتصار على المنتخب السعودي بهدفين مقابل لا شيء في المباراة التي شهدت متعة من المنتخب السعودي على الرغم من الهزيمة إلا أن المنتخب الأخضر تمكن من تقديم كرة جميلة وممتعة جعلت الشارع الرياضي في المملكة يشعر بالاطمئنان على المنتخب وفي المباراة الثانية تمكن المنتخب الارجنتيني من تحقيق الانتصار على منتخب العراق باربعة أهداف نظيفة.

وفي لقاء المنتخب البرازيلي أمام المنتخب السعودي تمكن المنتخب البرازيلي من تحقيق انتصار صعب على المنتخب السعودي بهدفين حيث أن الهدف الأول جاء في الدقيقة الأخير من عمر الشوط الأول من المباراة عن طريق غابرييل خيسوس وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع من المباراة تمكن اللاعب أليكساندرو من إحراز الهدف الثاني.

وتمكن المنتخب السعودي من فرض سيطرته على على معظم أحداث اللقاء وأجبر المنتخب البرازيلي على التراجع للصفوف الخلفية وذلك بفضل القوة الهجومية لخماسي منتصف الملعب للمنتخب السعودي والهجمات التي قام بها ظهري الجانب ياسر الشهراني ومحمد البريك ولكن هجمات المنتخب السعودي تكسرت في ظل عدم وجود مهاجم تقليدي يتمكن من الاستفادة من الفرص التي اتيحت للمنتخب السعودي.

وهو بعكس الفرص التي اتيحت للمنتخب البرازيلي والذي يمتلك مجموعة من افضل اللاعبين في العالم حيث بدأت الخطورة على مرمى المنتخب السعودي من خلال الكرة التي تحصل عليها اللاعب نيمار داخل منطقة الجزاء وراوغ وصوابها ولكن تمكن حارس المنتخب السعودي محمد العويسي من الوقوف أمامها وبعدها مباشرة تمكن اللاعب ياسر الشهراني من وضع كرة على طبق من ذهب أمام المهاجم سالم الدوسري ولكن الأخير لم يتمكن من تصويبها بالشكل المناسب.

كما تمكن اللاعب عمر هوساوي من إنقاذ مرمى المنتخب السعودي من هدف محقق بعد أن تمكن من إنهاء خطورة أحد الهجمات الواعدة قبل أن تصل إلى المهاجم نيمار وتمكن نيمار مرة أخرى من تهديد المرمى السعودي ولكن تسديدته مرت بجانب القائم كما ألغي حكم المباراة هدف برازيلي بداعي التسلل.

وفي دقائق العشرة الأخيرة من الشوط الأول وضح بشكل كبير رغبة المنتخب السعودي في تحقيق هدف ولكن جميع هذه الهجمات لم تكن بالشكل المطلوب وذلك للاعتماد على المهارة الفردية وعدم وجود اللمسة الأخيرة الجيدة وفي ظل السيطرة من المنتخب السعودي تمكن اللاعب غابرييل خيسوس من تسجيل الهدف الأول بعد أن تلقى تمريرة حرارية من اللاعب الرائع نيمار اسددها قوية زاحفة في مرمى الحارس السعودي محمد العويس.

وحاول المنتخب السعودي خلال أحداث الشوط الثاني تعديل النتيجه وذلك بالاندفاع الهجومى ولكن جميع هجمات المنتخب الأخضر عابها اللمسة الأخيرة التي حالت دون ترجمة الاستحواذ إلى أهداف.

كما تمكن حارس مرمى المنتخب السعودي من الوقوف أمام بعض الهجمات البرازيلية مثل الهجمة التي قام بها اللاعب لوكاس التي حاول خلالها تعزيز الهدف والتسديدة التي اطلقها اللاعب نيمار عن بعد والتي لامست القائم الأيمن.

وفي اقوى هجمات المنتخب السعودي تمكن لاعبي المنتخب من تمرير الكرة بين هتان باهبري وعبد العزيز البيشي وسالم الدوسري الذي تردد ما بين التمرير والتسديد مما انهى خطورة الهجمة السعودية الواعدة كما لم يتمكن اللاعب سلمان الفرج من استثمار أحد الفرص الخطيرة على مشارف منطقه الجزاء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *