التخطي إلى المحتوى
سر النتائج السلبية لسوريا في كأس العالم يكشفها الخطيب

سر النتائج السلبية لسوريا في كأس العالم يكشفها الخطيب حيث أكد فراس الخطيب قائد المنتخب السوري أن الجهاز الفني للاعبين والمنتخب يجب أن يتحملون أسباب النتائج السلبية في بطولة كأس أسيا الأخيرة الذ تم في دولة الإمارات المتحدة.

سر النتائج السلبية لسوريا في كأس العالم

فقد صرح الخطيب في العديد من الصحف التلفزيونية أن قضية شارة القائد لا تمثل أكثر من خمسة في المائة من الأسباب التي تسببت في حدوث فشل للمنتخب السوري، حيث أن العديد من الذين يجيدون وضع شماعة الخيبة والفشل والخسارة على البطولة القارية ليس لهم أساس من الصحة.

سر النتائج السلبية لسوريا في كأس العالم

وأشار الخطيب إلى أنه تم انطلاق بطولة كأس أسيا قبل ثماني شهور وتم إجراء حوار مع الاعبين في المنتخب السوري من أجل التعرف على شارة القائد وقد أكد على أنهم أتفقوا على تسليم الأقدم في الفريق ولذلك تم وضع عدة أسماء للترشيح وكان من بين هذه الأسماء عمر السومة.

وقد أكد الخطيب على أنه قد حاول التواصل مع عمر السومة أكثر من مرة ولكنه لم يكن هناك أي رد فعل وقد اشار إلى أنه بالرغم من ذلك فهو سوف يبقى السومة أخيه وصديقه وسوف يفتخر به باعتباره نجم كبير.

وقد برر الخطيب على أن الأجواء المحيطة في الفريق هي التي سبقت كأس أسيا وإن لم تكن مناسبة، واشار إلى أن البطولة قد لعبت خارج الملعب في أكثر من داخلة ويعد هذا الأمر يعبر عن فقد الفريق للخبرة الكافية.

وقد اشار الخطيب أن الثقة الزائدة في النفس والغرور تعتبر من أهم العوامل المؤدية للفشل في الفريق وأكد على أن الكثير قد توقعوا أن الفريق قد حصد اللقب قبل الخوض في المباريات وقد عبر عن وجهة نظره في ترشح الفريق للفوز في كاس أسيا حيث أن يمتلك نجوم من افضل اللاعبين في أسيا  مثل خريبين والقلفا والصالح والعالمة والسومة وهذا هو سر النتائج السلبية لسوريا في كأس العالم كم أعلنها وكشف عنها الخطيب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *